لقاء مجموعة الصداقة والتعاون البرلمانية المغربية البرتغالية بمجلس المستشارين مع سفيرة جمهورية البرتغال المعتمدة بالرباط

لقاء مجموعة الصداقة والتعاون البرلمانية المغربية البرتغالية بمجلس المستشارين مع سفيرة جمهورية البرتغال المعتمدة بالرباط يوم الاربعاء 13 يونيو 2018، وذلك في إطار زيارة ود ومجاملة

أجرت مجموعة الصداقة والتعاون البرلمانية المغربية البرتغالية بمجلس المستشارين برئاسة المستشار السيد رحال المكاوي، وعضوية كل من المستشارة رجاء كساب مقررة المجموعة، والمستشار السيد عز الدين زكري،  لقاء مع السيدة Marita Rita Ferro  سفيرة جمهورية البرتغال بالمعتمدة بالرباط، يوم الاربعاء 13 يونيو 2018 بمقر السفارة، وذلك في إطار زيارة  ود ومجاملة.

وفي البداية، أعرب رئيس المجموعة عن شكره للسيدة السفيرة لإتاحة الفرصة لهذا اللقاء للتعريف بالمجموعة التي تضم كافة المكونات السياسية والنقابية والاقتصادية والمجالية،  والذي يشكل دليلا على الاهمية التي يوليها مجلس المستشارين لتعزيز علاقات التعاون مع البرلمان البرتغالي.

 كما أشاد أعضاء المجموعة بالعلاقات التاريخية وأواصر الصداقة والقيم المشتركة التي تجمع بين البلدين الصديقين، مشددين على أهمية تكثيف الحوار والتشاور بين البرلمانيين المغاربة ونظرائهم البرتغاليين من خلال تفعيل عمل مجموعتي الصداقة البرلمانية، وتبادل الزيارات المنتظمة بين الجانبين من أجل توضيح الرؤى وتنسيق المواقف في مختلف المحافل االبرلمانية الإقليمية والدولية تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.  

من جهتها نوهت السيدة السفيرة بالمستوى المتميز للعلاقات المغربية البرتغالية التي تعززت أكثر  بفضل الزيارات الرفيعة المستوى بين قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وفخامة السيد مارسيلو ريبيلو دي سوزا رئيس جهورية البرتغال، والتي أعطت دفعة قوية ونوعية لتوطيد التعاون الثنائي،  مثمنة في هذا الباب المضامين الدالة للبيان المشترك الذي صدر عن الدورة 13 للاجتماع المغربي البرتغالي الرفيع المستوى المنعقد بالرباط في شهر دجنبر 2017، وكذا التوقيع على عدد من الاتفاقيات الهامة في المجالات الاقتصادية والطاقية والصحية والادارية والثقافية.

وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، جددت السفيرة البرتغالية التأكيد على موقف بلادها الذي ينسجم مع موقف الأمم المتحدة، ويدعم جهود الأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي من أجل  ايجاد حل لقضية الصحراء،  مشيدة في هذا الاطار بأهمية المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالإقليم الجنوبية للمملكة المغربية كحل واقعي وذي مصداقية

وخلص الجانبان، خلال هذا اللقاء، الى ضرورة تمتين وتعزيز مستوى التعاون المؤسساتي البرلماني المشترك  في افق احداث منتدى برلماني مغربي برتغالي كفضاء للحوار ، وإطار للعمل المشترك، وآلية للدفاع عن مصالح البلدين والشعبين الصديقين في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية